فى اليوم العالمى للفتاة.. نجيب محفوظ وألطف الكائنات.. بناته نموذجا

“كان طيب وحنين وخايفة أقول ملاك تفتكرينى ببالغ، ولكنها الحقيقة.. ولو كان فينا أى صفة حلوة تبقى من بابا”، هكذا قالت فاطمة الأبنة الاكبر للأديب العالمى نجيب محفوظ، خلال حوارها مع الكاتبة أمانى نوار التى أجرته مع بنات الأديب الراحل، نشر بعنوان “بنات نجيب محفوظ: مفيش حد زي بابا”.

وفى اليوم العالمى للفتاة، الذى أعلنته الأمم المتحدة فى اليوم الحادى عشر من شهر أكتوبر من كل عام، لدعم الأولويات الأساسية من أجل حماية حقوق الفتيات والمزيد من الفرص للحياة أفضل، وزيادة الوعى من عدم المساواة التى تواجهها الفتيات فى جميع أنحاء العالم على أساس جنسهن، نحاول إبراز الجانب المضئ فى حياة نجيب محفوظ مع ألطف الكائنات بناته، فاطمة وأم كلثوم.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات