“الصحفيين”: جريمة الإعتداء على الصحفيين بنقابة الصيادلة لن تمر دون حساب

 

ادان مجلس نقابة الصحفيين، الجريمة التي ارتكبت بحق الزملاء الصحفيين ، أثناء أدائهم مهام عملهم في تغطية فعاليات تلقي أوراق المرشحين لانتخابات نقابة الصيادلة.

وأكد مجلس النقابة فى بيان له منذ قليل، أن هذه الجريمة لن تمر دون حساب كل من تورط فيها، بالاعتداء أو التحريض، أو توفير الحماية للمعتدين، وأنها في سبيل ذلك، تدعم أعضاءها فى جميع الإجراءات القانونية، التي اتخذت لحفظ حقوقهم.

 

وتابع البيان ، أن النقابة ساندت أعضاءها، منذ اللحظة الأولى لوقوع الاعتداء، بتواجد عضوين بالمجلس ومحامي النقابة، جوار زملائهم في كل الإجراءات القانونية، كما تلقى نقيب الصحفيين، اتصالًا من نقيب الصيادلة، أعرب خلاله عن اعتذاره عما حدث، وشروعه في بدء إجراءات التحقيق الداخلي، للوقوف على المتسبب في الواقعة، واتخاذ الإجراءات اللازمة حياله.

 

وشددت نقابة الصحفيين ، على أنها ستتصدى لكل من يظن للحظة، أنه بإمكانه الاعتداء على حق صحفي دون عقاب، ومن ثم ستوفر النقابة كل سبل الدعم القانوني، والنقابي لأعضائها، حتى انتزاع حقهم من أنياب المعتدين.

 

ودعت نقابة الصحفيين جميع الزملاء بمقاطعة أخبار نقابة الصيادلة ، وكل ما يتعلق بالنقابة من انشطة وانتخابات ومرشحين في كافة الصحف والمواقع الصحفية، لحين انتهاء التحقيقات وانتزاع حقوق الزملاء الصحفيين المعتدي عليهم أدبياً ومادياً.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات