شباب الخير بالبلينا

 

حوار خاص للمواطنة نيوز مع دكتور على الصافى قائد الفريق

هي فكرة شبابية قام بها شباب من عدة أعوام كان كل أهدافهم هو فعل الخير وإنقاذ الفقراء والمستحقين من الجوع والمرض ومن الفقر المعيشي وضيق الحال وتكونت هذه المجموعه من شباب جامعات بعض منهم أطباء وموظفين وصنعوا طفرة كبيرة في عمل الخير وكانت بدايتهم من القوافل الطبية وكفالة الأيتام ومعارض ملابس للمستحقين ودفع مبالغ مالية للغارمين والغارمات وصرف رشتان وأدوية لغير القادرين وغير ذلك من العمليات الجراحية واثبتوا فعلا أنهم شباب قادرين علي صنع الفارق كم أسعدوا فقراء وأيتام محتاجين وغير ذلك من توزيع اللحوم وتوزيع بعض الأغنام حطي سمع أصواتهم كل أبناء ألمحافظه وتحول عملهم من مجرد فكره إلي شعار دائم ( تطوعي حياة )

ثم زاد عدد هذا الفريق الذي تكون من خمس إفراد عام ٢٠١٥ ليستمر في النجاح ويكمل في هذا العام ليصبح عدد أعضاء الفريق أكثر من ٤٠ فرد علي مستوي المركز كل هذا النجاح كان يحتاج إلي إبطال حقيقيين تخلد داخلهم شعارهم في عمل الخير والتطوع وتطوره الفكرة

وبدا هذا العام بفكرة تجهيز العرائس الأيتام ونالت هذه الفكرة إعجاب الجميع من مجتمع من أبناء المركز والمحافظة ليكون لشباب الخير عينا واعية وتضحيات جديدة والفناء في عمل الخير وحبة بشعار تطوعي حياه ولحظة عطاء حطي يصل صوت هذا الشباب إلي كل بيت فقير وكل بنات أيتام غير قادرة علي تكلفة الزواج جنبا بجنب معها

#شباب_الخير_بالبلينا

#تطوعي_حياة

 

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات