تفاصيل حادث سيرلانكا الأليم في عيد القيامة.. 153 قتيل و8 انفجارات

تزامنا مع احتفالات أعياد القيامة، استيقظت سريلانكا صباح اليوم على دوي انفجارات وحرائق في 8 أماكن، حيث شهدت كنيسة و3 فنادق بالعاصمة كولومبو، وكنيستين خارج العاصمة انفجارات، ما أسفر عن وقوع 156 قتيل، وأكثر من 400 مصاب، والذي لم تشهد مثله البلاد منذ نهاية الحرب الأهلية 2009 .
وقال مسؤول بالشرطة إن أكثر من 50 شخصا قتلوا في كنيسة القديس سيباستيان في كاتوفابيتيا شمالي العاصمة كولومبو، وأوضحت صور جثثا على الأرض ودماء على المقاعد والخشبية سقفا مدمرا.
فيما أفادت تقارير أعلامية أخرى أن 25 شخصا قتلوا في الهجوم المذكور على كنيسة في باتيكالوا بالإقليم الشرقي .
وحتى الآن لم تعلن أي جهة مسؤليتها عن الحادث المروع، الواقع اليوم، يأتي هذا فيما دعا رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ إلى اجتماع لمجلس الأمن الوطني في مقره في وقت لاحق اليوم .
وفي أعقاب إعلان الشرطة السريلانكية عن وقوع انفجار ثامن، أعلنت الحكومة السريلانكية حظرا للتجول بأثر فورى، فيما أدان رئيس الوزراء السريلانكى رانيل ويكريمسينجه “الهجمات الجبانة” التى استهدفت كنائس وفنادق ببلاده اليوم.
وبحسب قناة (سكاي نيوز) البريطانية، دعا ويكريمسينغه – الشعب السريلانكى إلى الحفاظ على وحدتهم وقوتهم فى ظل هذا الوقت العصيب، مناشدا المواطنين بتجنب الترويج للتقارير والتخمينات التى لم يتم التحقق من صحتها، وأكد أن الحكومة السريلانكية تتخذ خطوات فورية لاحتواء الموقف.
وذكرت صحيفة (تايمز أونلاين) السريلانكية اليوم الأحد، أنه لن يُسمح للزائرين بدخول مطار باندارنيك الدولى بسبب الانفجارات الأخيرة .
وتم نشر القوات الجوية والشرطة وأفراد الأمن فى المطار الدولى لاتخاذ إجراءات أمنية فى المطار. وعلاوة على ذلك، تم الطلب من الركاب أن يكونوا حاضرين فى المطار قبل أربع ساعات من مغادرتهم .

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات