أكبر واقعة نصب على المصريين بالخارج باسم المهندس على أبو القاسم والنيابة تحقق فى الواقعة .

 تقدمت ابتسام سلامة اليوم زوجة المهندس على أبو القاسم ببلاغ للنائب العام ضد واقعة نصب واحتيال تعرضت لها من قبل شخص يدعى المستشار محمد حسين النمر وشخص أخر ينتحل صفة رسمية

 حيث نشر ما يسمى نفسه المستشار محمد حسين النمر  على جروب الجالية المصرية بالسعودية بأن هناك حيلة لإخراج المهندس على أبو القاسم من السجن وعودته الى اسرته وإبعاده من حكم الإعدام نظير مبلغ 500 ألف ريال سعودى ، يتم دفع مبلغ 150 ألف ريال منه مقدماً لأحد الأشخاص داخل الديوان الملكى السعودى على أن يخرج  المهندس على أبو القاسم على شاشات التليفزيون بالسعودية بعد ذلك ويقدم الشكر للملك سلمان وولى عهده الأمير محمد بن سلمان على هذا العفو ، وما كشف لعبة هذا المستشار النصاب ، أنه طلب من زوجة المهندس على السيدة ابتسام سلامة أن تقوم بجمع مبلغ 20 ألف ريال وسيتولى هو جمع باقى المبلغ ال 130 ألف ريال من رجال يفعلون الخير على حد قوله ، على أن تقوم الزوجة بإرسال المبلغ بعد تجميعه على شخص يدعى محمد عبد الرسول ويحمل بطاقة رقم قومى 28004110201738 على أن يقوم هذا الشخص بعد أن يصل له المبلغ بإرساله الى شخص أخر يعمل بالديوان الملكى السعودى

 وسيقوم هذا الشخص الذى يعمل بالديوان الملكى فى إخراج المهندس على أبو القاسم من السجن بطريق ما  والقدوم به الى مصر ، وبعد عودة المهندس على الى اسرته ، لن يتم إعطاء مندوب الديوان الملكى باقى المبلغ وهو ال 350 ألف ريال مبرراً ذلك بأن مندوب الديوان الملكى رجل مرتشى ولن يستطيع المطالبة بباقى المبلغ قامت زوجة المهندس على أبو القاسم بمثايرة هذا الشخص وحينما شعر بأن الأمل مفقود فى أن يحصل على أية أموال منها لأنها لا تمتلك أى شىء من الأساس بعدما انفقت كل ما تمتلك طيلة ثلاث سنوات من إجل الإفراج عن زوجها ، لم يجد هذا النصاب حيلة أمامه سوى وضع منشور بأسمه على جروب الجالية المصرية بالسعودية ، قال فيه أن هناك حيلة لإخراج المهندس على أبو القاسم من السجن ولكن زوجته رفضت إرسال المبلغ وطالب أبناء الجالية بمبلغ 20 ألف ريال لإنقاذ المهندس ولا بد من الإسراع فى هذا الأمر لأن الإعدام سيتم بعد صلاة الجمعة.

 فقوبلت كلماته بهجوم من قبل أفراد الجالية لوعيهم

 وتنشر الأهرام صورة من منشوره الذى قام بنشره على الجالية يطلب فيه بجمع مبلغ 20 ألف ريال 

 

 

 

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات