الفرقة القومية للفنون الشعبية تقدم عروضا للمرة الأولى فى كندا

تزامنا مع احتفالات السفارة المصرية في كندا بالعيد الوطني في شهر يوليو القادم، وبعد تنسيق وتعاون وثيق علي مدار الأشهر الثلاث الماضية بين وزارة الثقافة و سفارة مصر في أوتاوا والمكتب الثقافى والتعليمي المصري بمونتريال، والجمعية المصرية/ الكندية الثقافية بأوتاوا، والمهرجان القبطى المصرى السنوى بميسيساجا، من المنتظر أن تقدم الفرقة القومية الفنية للفنون الشعبية عروضا متميزة فى منتصف شهر يوليو القادم بعدد من المدن الكندية.

وأشار السفير أحمد أبو زيد سفير مصر في كندا، إلى أنه تم ترتيب عرضين رئيسيين للفرقة القومية للفنون الشعبية في كندا في يوليو القادم، الأول يوم 13 يوليو بالمهرجان القبطي المصرى السنوى بمدينة ميسيساجا بمنطقة تورونتو الكبرى، والذي يعتبر من أكبر المهرجانات التي تستهدف إبراز الثقافة والتاريخ والفنون المصرية في كندا ويشارك فيه عشرات الآلاف من الكنديين وابناء الجالية المصرية من منطقة تورونتو الكبرى وضواحيها. أما العرض الثاني فسيتم في المسرح الخاص بالمتحف الكندى للتاريخ بالعاصمة أوتاوا يوم 16 يوليو، والذى يعتبر أكبر واهم المتاحف في كندا.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات