بالصور: البابا تواضروس يكرم اوائل طلبة الثانوية و الجامعات ضمن نهضة صوم العذراء بالإسكندرية

كتبت جورجيت شرقاوي

التقي البابا تواضروس الثاني ما يقرب قرابة 2000 خادم من كنائس المحافظة، وذلك خلال إلقاء عظته الأسبوعية بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية، ضمن نهضة صوم العذراء مريم ، و تكريم 30 طالب من أوائل الثانوية العامة بالمحافظة، بالإضافة إلى تكريم متفوقي الكليات الجامعية ، وحرص البابا تواضروس الثاني على شكر المتفوقين من أبناء الكنيسة القبطية الارثوذكسية في الثانوية العامة والفنية، والجامعات و الخدام المشرفين علي التنظيم

و تحدث البابا تواضروس أثناء عظته عن صفات العذراء مريم، أن العذراء كانت هادئه متئنيه ، و كانت خدمتها الفاعله و مؤثرة و تميزت بالطاعة التي جعلتنا نحبها أكثر فأكثر ، و يستطيع أي خادم من تنفيذ وصيه الطاعة و السيرة المقدسة و الافتقاد بمناسبة انتصاف مدة صوم السيدة العذراء مريم، الذي بدأ في السابع من أغسطس الجاري.

و تنوعت أسئلة الخدام ما بين عقائديه و اجتماعيه و خدمية ،

حيث قال ، كل الكنائس في العالم تريد التوحد و نصلي في القداس من أجل الوصول وحدة الإيمان و ليس الكنيسة الأرثوذكسية فقط من تطالب بالوحدة و لكن الى الأن لم نصل لأي شيء نهائيا .

أما عن توحيد الصلاة بين الطوائف ، فجاوب قائلا، توحيد الصلاة مجرد مناقشات فرديه خارج المجمع المقدس و لا نية لعمله .

و عن الدراسات القبطية ، قال البابا تواضروس ، لو وجدنا من لديه الموهبة في للدراسات القبطية سيتم رسمه و سبق و أن رسم قداسه البابا كيرلس الأنبا غريغوريوس و كانت له بصمه واضحة .

و عن السؤال الخاص بالمنيا ، قال، ارجئنا تجليس الأنبا مكاريوس نظرا لإتساع الإيبارشية بعد الاتفاق علي شكل الخدمة المرجو و هو له خدمه مثمرة

و عن سؤال قداسته عن الملابس في الأعياد ، أكد قداسه البابا ، علي ضرورة وجود عقيدة لدي الشاب و الشابة كلاهما لديه من داخله أن يلبس لبس يليق بالمكان و ليس عن طريق قانون .

و عن الخدمة بالإسكندرية ، أوضح قداسه البابا تواضروس ، أن الإسكندرية اتسعت لتشمل ٤ قطاعات متناسقة و اجل الرعاية ، و كان يجب وجود مناطق رعوية جديدة بها عدد من الآباء الكهنة ، و هناك تناغم و رعاية تهدف إلي أصول الرعاية و التربية

و عن تعرضه الهجوم علي وسائل التواصل الاجتماعي ، أوضح قداسته ، إنه جاء للخدمة أولا و ليس بسبب اخر ولا يجب التلفت لكل كلمه تقال .

و عن مشاكل الخدمة ، قال قداسته ، بعض الكنائس لم تفعل تغير أمناء الخدمة كل ثلاث سنوات و ليس شرط أساسي و هذا ليس قرار بل لائحة استرشادية فقط .

و بسؤال قداسته عن شائعات انقسام المجمع المقدس ، قال قداسته ، لا يوجد كلمه انقسام نهائي داخل المجمع المقدس و لا يجب أن نتفق في كل الأمر بل نكمل وجهات النظر و نعطي اي قرار فرصه اكثر للدراسه و اختتم بمنح شهادات تقديرية فضلا غن المتفوقين من خريجي الجامعات

 

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات