الأسبوع المصرى للحب والإنسانية …

أشرف حلمى

بدأت أيام هذا الأسبوع بالحب واختتمت بالإنسانية رأينا فيها أمثلة حية للمحبة والتواضع والعطاء بسخاء فى حب مصر .. التضحية ومشقة السفر من ارض الفراعنة الى أستراليا آخر بلاد العالم مروراً بالإمارات العربية فى سبيل الأعمال الإنسانية بكل صورها وأنواعها.

كانت البداية يوم الجمعة ١٤ فبراير الذى وافق عيد الحب، وكان يوماً مميزاً لدى الجالية المصرية بأستراليا التى رحبت بوجود ضيوف مصر فى مهمتهم الانسانية لدعم فقراء مصر , سفير العطاء المصرى المستشار أمير رمزي رئيس محكمة استئناف وجنايات الإسكندرية ورئيس مجلس أمناء مؤسسة راعي مصر للتنمية , الإعلامى التنويرى الدكتور خالد منتصر والفنان الكبير أحمد حلمى وكان لى مزيد الشرف كأحد أفراد الجالية المصرية التى كانت فى استقبالهم بالورود فى مطار سيدنى الدولى ولقائهم رغم الاٍرهاق الشديد وضيق وقتهم , ومهما أصف كم الحب الذى غمروا به محبيهم بأستراليا , يعجز لسانى عن اعطائهم ما يستحقون من وصف , فمنذ وصولهم لقاءات , اجتماعات , ندوات , حفلات كلها لهدف واحد وهو جمع تبرعات لأجل عمل إنسانى وطنى , ساهم فيه كل من قام بشراء تذكرة للحفل , تبرع ولو بسنت واحد , شارك فى بناء مستشفى متنقل , تعليم ابناء الفقراء والمعدومين , تبنى أسرة فقيرة , ترميم وبناء منازل صحية … الخ , كل هذا بفضل جنود متطوعين من شباب تفرغ قبل وخلال فترة زيارة ضيوف مؤسسة راعى مصر , حريصون على الإعداد وتنظيم جدول اعمال ( رمزى , منتصر وحلمى ) من أجل نجاح الهدف الذى جاءوا من أجله .

قضت الجاليات العربية وخاصة المصرية فى أستراليا  ليلتين من ليالى العمر خيمت فيهما الأجواء المصرية خلال حفلتى السبت فى ملبورن والاحد فى سيدنى بحضور القنصل العام لجمهورية مصر العربية بمدينة ملبورن محمد فخرى والسيدة زوجته , السيدة ريم زهران نائب القنصل , القنصل العام لجمهورية مصر العربية بمدينة سيدنى ياسر عابد والسيدة زوجته والسيد محمد فرغل نائب القنصل . كما قام كل من السفير محمد فخرى والسفير ياسر عابد بتكريم الدكتور خالد منتصر والفنان احمد حلمى فى مقار إقامتهم والاحتفال بهم وسط ابناء الجالية المصرية إضافة الى تعضيد ودعم مؤسسة راعى مصر .

وعلى الجانب الاخر كان مسك ختام الاسبوع بالاحتفال الإنساني الأكبر بالإمارات العربية الشقيقة برعاية رئيسها , حكام إماراتها وشعبها خاصة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذى قام بتكريم مفرح القلوب , السير الدكتور مجدى يعقوب ومنحة وشاح العمل الإنسانى تقديراً لجهوده وإنجازاته على المستويات العلمية , الطبية والإنسانية وذلك خلال الاحتفال بصناع الأمل جمع خلاله تبرعات قدرت بنحو ٤٠٠ مليون جنية لدعم مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري .

كل هذه الإنجازات الخيرية التى شاهدها الجميع خلال هذا الاسبوع كانت من أجل دعم فقراء مصر من جانب ابناء مصر بالخارج ومحبيها ولا يفوتني ما تقدمه دولتنا المصرية تحت قيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى من دعم الجمعيات الخيرية إضافة الى الوزراء و الشخصيات العامة , السياسية , رجال الاعمال , الفنانين , مطربين , صحفيين وإعلاميين وغيرهم من ابناء الشعب المصرى الذين قاموا بالتبرع من اجل الاعمال الخيرية لخدمة الانسانية .

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات