48 ساعة تشهد نجاح أول جولة للمرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب.. مشاركة واسعة من الناخبين وتصدر كبار السن والشباب والمرأة أبرز المشاهد.. ومصر تنجح في تحدى كورونا وتطبيق الإجراءات الوقائية أثناء الاقتراع

48 ساعة شهدت نجاح المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب التي أجريت في 14 محافظة هي (الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح)، ومخصص لها 284 مقعدا، 142 بالنظام فردى، و142 بنظام قائمة، ويتنافس فيها 2163 مرشحا بينهم 1879 مرشحا فرديا و284 بالقائمة بينهم 1416 مرشحا مستقلا و747 مرشحا حزبيا بينهم 348 امرأة.

وتعد أولى مؤشرات نجاح المارثون الانتخابى في المرحلة الأولى، هي المشاركة الكثيفة والإقبال الكبير من الناخبين الذين توافدوا على لجان الاقتراع في يومى الانتخاب السبت والأحد، الموافقين 24 و25 من شهر أكتوبر الجارى، فمشاركة الناخبين من مختلف الفئات العمرية في الاستحقاق الانتخابى دليل على الاهتمام بالمشاركة السياسية، وأن الشعب المصرى دائما ما يكون حاضرا ومتحملا لمسئوليته، فالمشاركة الكبيرة من الناخبين تأتى في ظل وعى الشعب المصرى وإدراكه لأهمية مشاركته في اختيار من يمثله في البرلمان ويعبر عن صوته ويحمل همومه ومشاكله وطلباته واحتياجاته ويوصلها للحكومة والمسئولية.

وكعادته لم يتخاذل أو يتقاعس الشعب المصرى عن أداء الواجب الوطنى بالنزول والمشاركة في الاستحقاقات الدستورية، فرأينا كبار السن الذين لم تمنعهم شيخوختهم وما يعانيه بعضهم من أمراض من المشاركة فى انتخابات مجلس النواب والتوجه للجان الاقتراع لإبداء رأيهم عبر صناديق الاقتراع، وكذلك خرج ذوو الإعاقة والاحتياجات الخاصة على كراسى متحركة لتأدية واجب المشاركة في الانتخابات واختيار من يمثلهم ويعبر عن صوتهم تحت قبة البرلمان.

وكانت المرأة المصرية في مقدمة الصفوف المشاركة في الاقتراع بمختلف المحافظات التي أجريت فيها الانتخابات بالمرحلة الأولى، حرصا منها على المشاركة فى أداء الواجب الوطنى والتعبير عن رأيها واختيار من يمثلها في البرلمان، كما حرص الشباب على المشاركة والتعبير عن رأيهم بالإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع.

أيضا نجحت الدولة المصرية في مواجهة جائحة فيروس كورونا، فبعد نجاحها في إجراء استحقاق انتخابات مجلس الشيوخ خلال شهرى أغسطس وسبتمبر الماضيين، تنجح مصر في إجراء الجولة الأولى من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، وسط تطبيق وتشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية بتعقيم اللجان وقياس درجات الحرارة للناخبين قبل دخول اللجان الانتخابية، فيما التزم المواطنون بالإجراءات الوقائية بارتداء الكمامة والحرص على مسافات التباعد خلال عملية التصويت.

أجريت المرحلة الأولى، من انتخابات مجلس النواب، يومى السبت والأحد، 24 و25 أكتوبر الجارى بـ 14 محافظة هى، الجيزة، ألفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، ومطروح.

ويحق التصويت في المرحلة الأولى، لعدد 33 مليون و472 ألف و778 ناخبًا، فى 10 ألاف و140 لجنة فرعية، لاختيار 285 نائبا فى النظامين الفردى والقوائم، ويشرف على كل لجنة قاض.

ويختار الناخبون فى النظام الفردى، 143 نائبا من بين 1879 مرشحا بـ 71 دائرة، بواقع 25 نائبًا من 12 دائرة بالجيزة، 10 نواب من 4 دوائر بالفيوم، 8 نواب من 4 دوائر ببنى سويف، 16 نائبًا من 6 دوائر بالمنيا، 12 مقعدًا من 4 دوائر بأسيوط، نائبان من دائرتين بالوادى الجديد، 14 نائبًا من 8 دوائر بسوهاج، 9 نواب من 4 مقاعد بقنا، 3 نواب من 3 دوائر بالأقصر، و5 نواب من 4 دوائر بأسوان، 3 نواب من 3 دوائر بالبحر الأحمر، 16 نائبًا من 6 دوائر بالإسكندرية، 18 نائبًا من 9 دوائر بالبحيرة، ونائبان من دائرتين بمطروح.

وفى نظام القوائم، تتنافس قائمتين هما القائمة الوطنية من أجل مصر، وقائمة نداء مصر، للفوز بـ 142 مقعدا فى دائرتين على النحو التالى:

الدائرة الثانية “شمال ووسط وجنوب الصعيد”، تضم 11 محافظة هى الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر ومخصص لها 100 مقعد.

الدائرة الرابعة “قطاع غرب الدلتا”، وتضم 3 محافظات هى الإسكندرية، البحيرة، مطروح ومخصص لها 42 مقعدا.

ويتكون مجلس النواب من 284 نائبا من “القوائم المغلقة المطلقة”، و284 نائبا من “الفردى” بإجمالى 568 نائبا منتخبا، بينهم 142 امرأة وفقا لنسبة الـ 25% المخصصة لها، فيما يعين رئيس الجمهورية 28 نائبا بينهم 7 نساء وفق نسبة الـ 5% المقررة له قانونا ليصبح إجمالى عدد أعضاء مجلس النواب 596 عضوا.

 وتقسم الجمهورية لـ 143 دائرة فردى، و4 دوائر “قوائم”، دائرتان مخصص لكلا منهما 42 مقعدًا ودائرتان مخصص لكلا منهما 100 مقعد.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات