6 فصائل موالية لتركيا تندمج تحت قيادة الفيلق الثالث في ريف حلب

 

19 أكتوبر 2021

اندمجت 6 فصائل موالية لتركيا ضمن مرتبات الفيلق الثالث في “الجيش الوطني”، حيث أعلنت فصائل الجبهة الشامية وجيش الإسلام وفيلق المجد والفرقة 51 وفرقة ملكشاه ولواء السلام اندماجها الكامل ضمن الفيلق الثالث العامل في مناطق تواجد القوات التركية.
وكانت 7 فصائل من “الجيش الوطني” الموالي لأنقرة قد أعلنت، في مطلع أكتوبر، اندماجها تحت مسمى “حركة ثائرون” ضمن غرفة القيادة الموحدة “عزم” وضمت الحركة الجديدة “لواء الشمال والفرقة التاسعة ولواء المنتصر والسلطان مراد وفيلق الشام ولواء 112 و ثوار الشام” وذلك ضمن مناطق سيطرة فصائل “الجيش الوطني” والقوات التركية بريف حلب.
وتأسست غرفة القيادة الموحدة “عزم” في منتصف تموز الماضي، وضمت آنذاك “الجبهة الشامية وفرقة السلطان مراد” وفصائل أُخرى موالية لتركيا.
وفي الـ 9 من سبتمبر/أيلول، أعلنت فصائل ‏عدة منضوية في “الجيش الوطني” الموالي لتركيا شمال سوريا، عن تشكيل كيان عسكري جديد بأوامر من المخابرات التركية تحت مسمى “الجبهة السورية للتحرير” ويضم التحالف الجديد فصائل “فرقة المعتصم – فرقة الحمزة – الفرقة 20 – لواء صقور الشمال – فرقة السلطان سليمان شاه (العمشات) وفصائل أخرى، على غرار عمليات “عزم” التي جرى تشكيلها في منتصف تموز المنصرم، قبل أن يحدث اقتتال بينها وتنشق عن غرفة “عزم” فصائل عدة.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات