طبيب الإعلامي وائل الإبراشي يصرح بأدلة ومستندات لبراءته من اتهامه في قتله

وائل الإبراشي

قال الدكتور شريف عباس، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي والطبيب المعالج للإعلامي وائل الإبراشي، إنه يلتمس العذر لأسرة الإبراشي، مضيفا: “أنا طلبت من النقابة تحقق معايا حتى أثبت أنه لم يحدث خطأ طبي”.

وأضاف “عباس”، خلال مداخلة هاتفية مع الاعلامي عمرو أديب، ببرنامج “الحكاية” من الرياض بالسعودية المذاع عبر فضائية “MBC مصر”، مساء الجمعة، أنه لديه مستندات وأحاديث مع الإعلامي الراحل تبرىء ساحته تماما سيظهرها أمام النيابة، مشيرا الى أنه هو من نقل الاعلامي  وائل الإبراشي للمستشفى وزوجته جاءت بعد دخوله المستشفى بأربعة أيام.

وأضاف “أستاذ الكبد والجهاز الهضمي والطبيب المعالج للإعلامي وائل الإبراشي“، أن الإبراشي لو كان يشعر أن هناك خطأ كان يمكنه أن يبلغ أي شخص، معلقا: “الرسالة اللي بعتهالك أنا كنت جنبه في العناية وقتها”، موضحا أن هناك عدد من المراكز والمستشفيات أجروا بحثا في مصر وأثبتوا إمكانية استخدام السوفالدي في علاج كورونا، معلقا: “الإبراشي أخد سوفالدي”.

وأوضح ” عباس” أن بروتوكول العلاج الذي كان يحصل عليه الإبراشي في المنزل هو نفس البروتوكول الذي حصل عليه في المستشفى، مضيفا: “قولت للإبراشي نبدأ ريمديسفير قالي لا قرأت عنه وله أعراض”، نافيا أن يكون قد رشح له السوفالدي بدعوى أنه دواء الأغنياء.

وكشف الدكتور شريف عباس، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي والطبيب المعالج للإعلامي وائل الإبراشي، أنه عالج مشاهير من الإصابة بكورونا، معلقا: “ماخدتش منهم جنيه، مضيفا: “في الأونة الأخيرة معالجتش حد بالسوفالدي ومات”، ليقاطعه الإعلامي عمرو أديب: “طب قبل الأونة الأخيرة مفيش واحد ومراته” ، ليرد الطبيب المعالج للابراشي “لا مفيش” .

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات