اختفاء 79 قطع أثرية عقب سرقتها من تل الفراعين بكفر الشيخ

طالب عدد من الأثريين بمحافظة كفر الشيخ، وزير الآثار، بسرعة إعادة 79 قطعة أثرية نادرة سرقت على مرتين من منطقة تل الفراعين الأثرية بمدينة دسوق.

تعرضت منطقة تل الفراعين الأثرية بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ، لسرقة 79 قطعة أثرية على مرتين، الأولى سرقة 52 قطعة أثرية والثانية سرقة 27 أخرى لم ترد حتى الآن، وتعددت المطالبات باسترداد تلك القطع الأثرية من سارقيها، وتشهد أروقة المحاكم ووزارة الآثار تحقيقات حول اختفاء تلك القطع الأثرية.

قال جمال سالم أحمد مدير عام منطقة آثار كفر الشيخ لـ”اليوم السابع”، إن الآثارالموجودة بتل الفراعين تعرضت للسرقة مرتين، الأولى عام 2000م ، واختفت 52 قطعة أثرية متنوعة، وألقى القبض على الجناة ولكن القطع الأثرية لم تعود لتصرف الجناة فيها، كما تعرض تل الفراعين للسرقة والسطو أيام ثورة يناير 2011م واختفت 27 قطعة أثرية متنوعة، وتم ضبط الجناة ولكن القطع الأثرية لم تعود .

وأضاف أسامة كرار، أحد العاملين بالآثار بمحافظة كفر الشيخ، لـ”اليوم السابع” أنه يطالب وزارة الآثار ومنطقة آثار كفر الشيخ بالكشف بشفافية عن عدد المفقودات من الآثار، مشيرا إلى أنه يمتلك مستندات تؤكد فقد أثار كفر الشيخ لـ 52 قطعة أثرية متنوعة من منطقة آثار كفر الشيخ.

وأوضح كرار، لـ”اليوم السابع” أنه حزين عن فقده تلك القطع الأثرية ،مطالباً بسرعة الانتهاء من متحف كفر الشيخ الذي أقيم بمدينة كفر الشيخ ولم يتم استكماله منذ 11 سنة، برغم رصد محافظ كفر الشيخ 20 مليون جنيه لاستكماله من صندوق المحافظة ، مشيراً إلى أن آثار كفر الشيخ تحتاج لاهتمام المسئولين بدلاً من تعرضها للسرقات .

وطالب كرار، بعمل حصر بالآثار المفقودة فى المناطق الأثرية، والبداية لآثار كفر الشيخ ربما نستطيع استعادة ما تم فقده.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات