كلمة قداسة البابا خلال لقاءه مع رهبان الأديرة

كتبت رانيا مجدي

القي البابا تواضروس كلمة خلال لقاعه بعدد من رهبان الاديرة بدءا قوله بأن “الرهبنة تقوم علي ترك الكل والإتحاد بالواحد. والترك عمل رئيسي في حياتنا إنك تعيش شكل من أشكال التجرد.

١- أن السيد المسيح اختار أن يدخل إلى العالم من خلال مذود بسيط، اختار هذه البداية البسيطة جدًا.
نحن في زمن التكنولوجيا ولكن أساسيات الرهبنة كما هي.
هل حياتك فيها المذود البسيط ؟! .. قلايتك فيها فكرة المذود البسيط ؟!. المذود له قيمة ولكنه بسيط. تقول لو عندي حاجات كتير سوف تتعبني لأنها سوف تشغلك وإذا جاءتك أشياء تغلب على نفسك وأهدها للآخرين.

٢- مجئ الرعاة: في بعض الأحيان تبينها بعض الأشياء، ولكن الله ترك دارسي النبوات واختار الرعاة هل تختار الرعاة الذين ليس لهم عنوان ؟! هل تختار الرعاة البسطاء ؟! مشهد البساطة هل يعيش في حياتك هذا المشهد كان هو الاختيار الأول إنكم أنتم الأخوة الذين تسمعون الخبر وتبشرون به “هَا أَنَا أُبَشِّرُكُمْ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ ” (لو ٢ : ١٠) اختار المذود البسيط واختار الرعاة كقلوب بسيطة.

٣- مشهد عمق الايمان والتصديق أمنا العذراء فخر جنسنا ولكن تعال ننظر زكريا و أليصابات ظلوا يصلون من أجل أن يكون لهم ابن. ربنا في الوقت المناسب سوف يعطيهم أعظم مواليد النساء. مشهد الإيمان القلبي ونفس القصة مع سمعان الشيخ ومع حنة النبية. طاقة الإيمان اللي بداخلك هل قلبك ملئ بالايمان ؟!.
الحياة الرهبانية أرضيتها الإيمان والإيمان يعمر حياتك ويجعلك في يد الله القوية.

٤- مشهد المجوس والملائكة الذين تحركوا من بلاد المشرق وكان المذود دافعهم هو الاشتياق
مشهد الاشتياق للسماء اشتياقك أن يكون لك مكان في السما. مشهد الحنين للأبدية، اشتياقك للسما هو أروع ما يعيش فيه الأب الراهب. حينما تأكل ونبضات قلبك تقول آمين تعال أيها الرب يسوع.

متابعة فريق المواطنة

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات