وسيقوم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، بتفصيل هذه الفكرة، الاثنين المقبل، في أول خطاب له بشأن السياسة الخارجية منذ توليه منصبه في نهاية أبريل الماضي، وسيتحدث بشكل خاص عن إيران و”كيفية المضي قدما”.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، هيذر ناورت، في واشنطن: “ستعمل الولايات المتحدة بجد لبناء تحالف”.

وأضافت: “سنجمع بلدانا كثيرة من حول العالم لهدف محدد، هو مراقبة النظام الإيراني من خلال منظور أكثر واقعية، ليس من خلال منظور الاتفاق النووي فقط، بل من خلال كل أنشطته المزعزعة للاستقرار التي لا تشكل تهديدا للمنطقة فحسب بل للعالم أجمع”.

وتابعت: “هذا ليس ائتلافا معاديا لإيران. نحن نميز بوضوح بين الشعب الايراني” و”النظام الإيراني”، موضحة أن “الأمر يتعلق بالنظام الإيراني وبأفعاله السيئة”.