تعرفي علي أنواع «الأنيميا» وكيفية التغلب عليها في رمضان .

يعاني الصائمون المصابون بأمراض مختلفةمن إرهاق وتعب شديدين أثناء عملهم، خصوصا لو كانوا يعانون من مرض الأنيميا.

يقول الدكتور فوزي الشوبكي أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث، لـ«بوابة أخبار اليوم»، إن للأنيميا أنواع مختلفة ومنها أنيميا الفول وأنيميا البحر المتوسط والأنيمياالحادة.

ويشرح «الشوبكي» أعراض كل نوع منها وطرق علاجها وهي كالتالي:

أنيميا الفول

يطلق عليها الفافيزم وهي عبارة عن حساسية الجسم من بعض المركبات أهمها الفول والحمص والبقوليات.

أعراضها: إذا تناول المريض كميات قليلة لا يحدث له مكروه إما إذا أفرط في تناولها قد يتعرض أحيانا لسرعة في دقات القلب، ضيق في التنفس ، شحوب الوجه .

ويجب أن يستغني المريض عن مصادر البروتين النباتية ويعوضها ببدائل أخري مثل اللحوم والدواجن والبيض،ولا يوجد خطورة على صحة المريض من الصيام .

أنيميا البحر المتوسط

وهي عبارة عن تكسير في كرات الدم الحمراء ومستوي الهيموجلوبين في الدم ينخفض، مع العلم إن الهيموجلوبين هو المسئول عن نقل الأوكسجين من الرئة إلي كل أعضاء الجسم .

 ومن أهم أعراضها يصبح الشخص غير قادر علي القيام بأي مجهود ، ولا يستطيع التركيز في أبسط الأشياء لأن غالبا الدم لا يصل إلى المخ.

ولا يوجد أي مانع من الصيام إذا كان الشخص المريض يتابع مع طبيب ويجب أن يهتم بغذائه خصوصا في رمضان.

الأنيميا الحادة

هو نوع من نقص الحديد في الجسم، بسبب عدم تناول أطعمة تحتوي علي حديد أو عدم قدرة الجسم علي امتصاص الحديد والأغذية الذي ينصح بها هي كبدة الأبقار والدواجن ، وتناول الأوراق الخضراء وخصوصا السبانخ ، ولا يوجد مانع من صيام المصاب بهذه الأنيميا.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات