اكتشاف مدينة أثرية بالمنيا بجهود الحرامية .

قادت الصدفة لاكتشاف مدينة أثرية ترجع للعصر اليوناني الروماني في المنيا منحوتة في الصخر بعرض ٦٠٠ متر وبطول ٢ كيلو متر وتضم العديد من المقابر الأثرية في أبو قرقاص. 

لم يأت الاكتشاف هذه المرة على يد خبراء الآثار وإنما بجهد لصوص الآثار الذين نجحوا في الحفر خلسة بنطاق قرية شيبا الشرقي وتوصلوا للموقع، ولكن عين الأمن كانت لهم بالمرصاد وتم ضبطهم.

كانت معلومات قطاع الأمن العام بإشراف اللواء جمال عبد الباري مساعد وزير الداخلية والإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بإشراف اللواء مصطفى أنسى قد أكدت قيام المدعو أشرف .م .ع 51 سنه مهندس مدني ومقيم بالجيزة وربيع .ع. ع 59 سنه مدير محطة وقود بمدينة السادات ومقيم بمنطقة 6 أكتوبر ومحمد .أ.أ 50 سنه مقيم بمنطقة بدر محافظة البحيرة وفرغلي .أ.ع 28 سنه وعبد العزيز .م.ع 28 سنه يقيمان بأبو قرقاص، محافظة المنيا ومحمد.ن.ع.- سن 26 سنه مقيم بمنطقة بدر محافظة البحيرة ونور .م.ح 18 سنة عاطل بالتنقيب عن الآثار في المنيا.

وأسفرت مأمورية مشتركة مع أمن المنيا عن ضبطهم بموقع الحفر فى قرية شيبا، وبحوزة الأول سيارة ملاكي وبداخلها 483 عملة من النحاس والبرونز ترجع إلى القرن الثاني والثالث وإناء من الفخار يرجع للعصر اليوناني كما عُثر على حفرة 4×5 أمتار بعمق ٥ أمتار بداخلها بعض كسر الفخار «ناتج عن أعمال الحفر» والأدوات المستخدمة. 

وكانت المفاجأة التي اكتشفتها القوات وجود مدينة أثرية ترجع للعصر اليوناني الروماني تحوى أعمدة وكنيسة رومانية يونانية بها محراب وعمودين وصليب، وأكد مفتشو آثار منطقة المنيا أثرية المضبوطات والموقع. 

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات