المفكر الإقتصادى ناصر عدلى يعزى البابا تواضروس فى انتقال الأنبا كاراس اسقف المحلة

ويتقدَّمُ المفكر الاقتصادى ناصر عدلى رئيس مجلس ادارة المواطنة نيوز بخالصِ العزاءِ لقداسةِ البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازةِ المرقسيةِ، مجمع المطارنة والأساقفة وشعب المحلة فى نياحة الأنبا كاراس
الأسقف العام لإيبارشية المحلة الكبرى ونصلِّي أن يمنحَ الربُّ العزاءَ لكلِّ محبِّيه ولشعبِ الكنيسةِ.

رقد على رجاء القيامة الأنبا كاراس الأسقف العام لإيبارشية المحلة الكبرى بعد صراع قصير مع المرض، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد عن عمر ناهز 63 عاما.

وولد الأب الأسقف المتنيح في 10 ديسمبر عام 1958، في قرية الجزائر التابعة لمركز سمالوط شمال محافظة المنيا، وترهب أولا في دير الأنبا صموئيل بجبل القلمون ثم انتقل بعد ذلك إلى دير السيدة العذراء مريم المحرق بأسيوط، وحصل على بكالوريوس العلوم اللاهوتية وماجستير في تاريخ الكنيسة من معهد الدراسات القبطية بالقاهرة.

وتمت سيامته أسقفا في 16 نوفمبر عام 2013 بيد صاحب القداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، بعد أن كان وكيلا عاما لإيبارشية نقادة وقوص منذ عام ١٩٩١ حتى ٢٠١٣.

وعُرف عن الأب الأسقف المتنيح اهتمامه بالتعليم والخدمة ومحبته للأطفال ومساعدة البسطاء والمحتاجين كما أن عظاته لها تأثير روحي عميق خاصة في وسط الشباب والخدام.
سيم أسقفًا عامًّا بيد قداسة البابا تواضروس الثاني في ١٦ نوفمبر ٢٠١٣ وتولى الإشراف على إيبارشية المحلة الكبرى، وتولى مسؤولية مقرر مساعد لجنة العلاقات العامة بالمجمع المقدس ومقرر لجنة إدارة الأزمات المتفرعة منها.

 

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات