بعد تفجير العاصمة دمشق.. استنفار أمني في مدينة حمص وسط سوريا

 

21 أكتوبر 2021

تشهد مدينة حمص وسط سوريا، منذ ساعات الصباح، استنفارًا كبيرًا لقوات النظام في منطقة الكراج الشمالي الواقع بالقرب من دوار تدمر، حيث يتواجد عشرات الجنود والعناصر الأمنية، يقومون بالتدقيق على البطاقات الشخصية للداخلين إلى مدينة حمص ويمنعون دخول الحافلات باصات المخصصة لنقل الموظفين والمتطوعين لدى النظام والمؤسسات المدنية والعسكرية، وتتوجه الحافلات إلى بوابة حمص على طريق دمشق-حمص، وفي الكراج الشمالي، ويمنع عناصر الأمن وقوف السيارات بالقرب من دوار الرئيس ومحيطه، والمناطق المزدحمة بالمدنيين.
وتأتي تلك الإجراءات المشددة بعد التفجير الذي أودى بحياة 14 شخص من الموظفيت والمتعاقدين مع وزارة الدفاع والإسكان العسكري إضافة إلى عناصر في قوات النظام، في تفجير استهدف حافلة مبيت قرب جسر الرئيس في العاصمة دمشق.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات