الصحة الكندية تعلن ارتفاع الإصابات المؤكدة بجدري القرود في كندا

كتبت ـ أمل فرج

أعلنت وكالة الصحة الكندية ارتفاع الأعداد المؤكد إصابتها بجدري القرود، إلى 16 إصابة،جميعها في مقاطعة كيبيك، وأضافت وكالة الصحة الكندية أنها تجري تواصلا مستمرا، مع جميع المقاطعات؛ لتوفير اللقاحات، التي يمكن استخدامها في حال انتشار مرض جدري القرود، هذا فضلا عن إرسال الصحة الكندية شحنة من لقاحات الجدري لكيبيك.

وتحدث وزير الصحة الكندي جان إيف دوكلوس حول هذا الشأن في بيان له: ” أعرف أن الكنديين قلقون، ولكن الحكومة الكندية تتخذ الاحتياطات اللازمة؛ لمنع انتشار الأمراض المعدية” 

وأضاف أن ظهور و انتشار جدري القرود يختلف عن فيروس كورونا، وهو مرض ينتقل عن طريق الاتصال الوثيق لفترة طويلة، والرذاذ التنفسي.

بعد انتشار مرض جدري القرود في كندا، والاشتباه في إصابة أكثر من 17 حالة في مقاطعة كيبيك، أصدرت أونتاريو وثيقة للوقاية من غدوى جدري القرود، و مقاومتها.

كما أشارت إلى أن العاملين في مجال الرعاية الصحية، خاصة ممن يعالجون جدري القرود لابد لهم من اتباع الإجراءات الوقائية، وكذلك ارتداء كمامات Ng5.

وأضافت وثيقة الوقاية ـ وفقا لما أفاد كبار الأطباء ـ أن انتقال المرض يتطلب التواصل، والتلامس لفترة طويلة مع المريض، والتلامس الجلدي المباشر مع المريض، وعليه فتتطلب الوقاية حجز المريض في غرفة عزل، ذات تهوية جيدة.

أيضا أشارت هيئة الصحة العامة في أونتاريو إلى ضرورة الالتزام بهذه الوقاية، حتى يتم تساقط القشور، وظهور جلد جديد للمريض.

جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية قد تحدثت عن أبرز طرق الإصابة وهي الطفح الجلدي، والملابس، وأواني الطعام.

 

ـ نقلا عن الأهرام الكندي ـ 

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات