مجموعة أوبك+ تؤكد التزامها تجاه الاقتصاد العالمي بعد قرارها خفض إنتاج النفط

على الرغم من ضغوط الولايات المتحدة ودول أخرى لضخ المزيد من النفط، يبدو أن أوبك بلس جاهز لتخفيضات كبيرة في الإنتاج.

وتأتي تلك الأنباء عقب بدء اجتماعات أوبك اليوم الأربعاء. وسيؤدي قرار التخفيض إلى الحد من الإمداد في سوق تتخوف بالفعل من نقص الإمداد.

وقد يؤدي خفض أوبك بلس إلى تعافي أسعار النفط التي هبطت إلى حوالي 90 دولارا من 120 دولارا قبل ثلاثة أشهر.

ويتأثر سوق النفط عادة من الركود الاقتصادي، وارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، وارتفاع الدولار.

و قال مصدر مطلع إن الولايات المتحدة كانت تضغط على أوبك لعدم المضي في التخفيضات بحجة حاجة السوق.

قال الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي، اليوم خلال المؤتمر الصحفي للاجتماع الوزاري لدول مجموعة أوبك بلس الذي عقد في العاصمة فيينا إن المجموعة النفطية ستبقى قوة أساسية لاستقرار اقتصاد العالم.

 

وأشار وزير الطاقة إلى أن حجم حالة عدم اليقين الحالية غير مسبوقة، مؤكدا أن قرارات أوبك الاستباقية حافظت على استدامة الأسواق.
وأفاد بأن الوضع الحالي يصعب على المستهلكين الكبار اللجوء للسوق الورقية، مشيرا إلى أن أوبك بلس لم تمارس سياسة عدائية تجاه أي طرف.

وأضاف “سنواصل التزامنا تجاه الاقتصاد العالمي، ما نقوم به أساسي لكل مصدري النفط حتى خارج المنظمة”.
وأشار وزير الطاقة إلى أن حجم حالة عدم اليقين الحالية غير مسبوقة، مؤكدا أن قرارات أوبك الاستباقية حافظت على استدامة الأسواق.

البيت الأبيض اوضح ان الرئيس الامريكي جو بايدن دعي شركات النفط لخفض أسعار البنزين

 

نقلًا عن موقع أخبارك

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات