موجة من الغضب تجتاح السودان بعد إحالة ضباط ساندوا الثورة إلى المعاش

نازك شوقى

أحالت القوات المسلحة السودانية، عدد من الضباط “من رتبة عقيد حتى ملازم” إلى المعاش
و تضمنت الكشوفات التي أعلنت أسماء ضباط، شاركوا في ثورة ديسمبر ضد نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، وظهروا بين المعتصمين والمحتجين أمام القيادة العامة للجيش ما أثار غضب الكثيرين

تداول بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نبأ إحالة أحد الضباط المتضامنين مع المتظاهرين في ثورة ديسمبر السودانية عند اعتصامهم أمام ساحة القيادة العامة للقوات المسلحة في يوم 6 أبريل من العام الماضي وقاموا بدعوة إلى تنظيم “مليونية ” يوم 20 من الشهر الجاري للاحتجاج على إحالة الضباط الذين ساندوا الثورة للمعاش.

وعبر رواد التواصل الاجتماعي في السودان عن غضبهم واصفًا أن ما حدث يعد “سقوطا آخر للثورة” في حين دعت بعض لجان المقاومة السودانية إلى تظاهرات مليونية تضامنا مع الضباط الذين ساندوا الثورة السودانية وأحيلوا فيما بعد إلى المعاش وفقا لقرار القوات المسلحة.

وذكر البيان” أن القوات المسلحة أصدرت أمس الإثنين كشوفات تقاعد للمعاش وترقيات حسب ما هو معتاد بداية كل عام جديد وفقًا للوائح فرع شئون الضباط وشروط اجتياز حواجز الترقي والاستمرارية بالقوات المسلحة”.
وأضاف “أن الكشوفات التي صدرت حاليًا، شملت رتب الضباط من رتبة العقيد حتى الملازم وسوف تتوالى بقية الكشوفات لاحقًا “.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات