مريم إبراهيم أول سعودية تعبر الحدود البرية بين السعودية والإمارات بمركبتها الخاصة ..

مريم إبراهيم

أمل فرج

أظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أول سعودية تعبر الحدود البرية بين المملكة والإمارات بمركبتها الخاصة، في حادثة تعتبر الأولى من نوعها عقب القرار الذي يسمح للمرأة بقيادة السيارة.

 وفي التفاصيل التي نشرتها وسائل إعلام محلية، عبرت سيدة سعودية تدعى ريم الكعبور، الحدود البرية بين الإمارات و السعودية هي وصديقتها سيارتها الخاصة في رحلة استغرقت 24 ساعة.

وبحسب “الإمارات اليوم” فإن الكعبور، التي تقيم في دبي منذ 22 سنة، قررت أن تكون موجودة في بلدها في “هذا اليوم التاريخي”، لتشارك النساء السعوديات فرحة قيادة السيارة، فكانت الخطة أن تسافر إلى السعودية بالطائرة، ثم عدلت الخطة، لتحولها إلى مغامرة مختلفة، وتقود سيارتها الخاصة، وتدخل بها السعودية برًا، منتصف الليل.

وقالت إنها انطلقت من العاصمة الإماراتية أبوظبي، مقررة أن ترتاح في فندق قبل الوصول إلى الحدود، ولكن الفندق كان محجوزاً بالكامل، فأخذت قسطاً من الراحة في السيارة، ثم أكملت سيرها إلى الحدود.

وأكدت الكعبور أنها لاقت التشجيع من أهلها على السفر برًا، فكانوا متحمسين لفكرتها، مضيفة أن المرأة السعودية قادرة على القيادة، لأنه رغم المنع سابقًا، ففي كل بيت كانت هناك امرأة تجيد القيادة، معتبرة أن خطوة السماح بقيادة المرأة تلائم الثقافة الاجتماعية والعادات، بحيث سيتم الاستغناء عن السائقين في السعودية.

يشار إلى أنه في الـ26 من أيلول/ سبتمبر من العام الماضي، أمر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بمنح النساء في السعودية حق القيادة، ليدخل القرار حيز التنفيذ في الـ24 من حزيران/ يونيو الجاري.

التعليقات

أخبار ذات صلة

صفحتنا على فيسبوك

آخر التغريدات